فعاليات تغنت بروح الشهيد وحب الوطن

كلية الدراسات الإسلامية والعربية وبرنامج إنجاز يحتفيان بيومي الوطن والشهيد

 

 

 

30.11.2016

انطلقت أمس في القاعة الذكية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي فعاليات سلسلة الدورات التدريبية للموظفين والموظفات في مجالي القيادة والابتكار، وكتابة وإعداد التقارير المهنية، والتي تنظمها عمادة شؤون الطلبة بالكلية بالتعاون مع الأقسام العلمية وتستمر على مدار أسبوع كامل.

وتأتي هذه الدورات في إطار حرص الكلية على تطوير مستوى الكفاءة المهنية والإدارية للموظفين في مختلف المستويات الإدارية، وتهدف إلى الارتقاء بمهارات الموظفين والعاملين في قطاعات الكلية المختلفة انسجاما مع خطتها في تطوير وتنمية العملية التعليمية والإدارية بما ينسجم مع المعايير والأنظمة المتبعة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ويحاضر في الدورات كل من الدكتور محمد ابراهيم دهيسات الذي يقدم دورة في "في الإدارة و الابتكار و القيادة – القبعات الست" ، والدكتور عبد الكريم مدلج الذي يقدم دورة في "كتابة وإعداد التقارير والمراسلات الإدارية".

وأكد الدكتور محمد عبد الرحمن مدير الكلية أنه :" لدينا في الكلية خطة تدريبية سنوية تستمر طيلة العام الجامعي لتدريب الموظفين وكذلك الطلبة ولدينا لجنة تقيم الاحتياجات او المهارات التي يكون الطالب او الموظف بحاجة اليها ونستعين بهذا المجال بمدربين ذوي كفاءة ومهارة عالية سواء من الكلية أو من خارجها للخروج بأفضل النتائج المرجوة.

وأضاف إن استراتيجية التدريب المتبعة مبنية على تطوير وتسليح موظفي الكلية بالمعرفة والمهارات اللازمة لنجاح الكلية في أداء خدمة متميزة لجميع الطلبة بشكل يحقق مستوى عاليا من الرضى والتميز والتركيز على التدريب الذي يهتم بالنتائج ويتوافق مع احتياجات العمل.

من جانبه قال الدكتور عبد الرحمن حفظ الدين عميد شؤون الطلبة": إن موضوع الادارة من الموضوعات المتطورة والتي تشهد تحديثات سريعة بحسب تطور المجتمعات وتمدنها السريع لذلك لا يمكن القول ان الموظف يستطيع ان يواكب هذا التطور من خلال عمله وخبرته فقط انما لا بد من هذه الدورات التي تنمي الخبرات وتصقلها، لافتا إلى أن عناوين الدورات المقدمة تم اختيارها بعناية بعد دراسة احتياجات الموظفين، وأفاد أن الكلية ستعمل على تسليم الموظفين شهادات مشاركة بتقديرات معينة يتم رصدها على حسب المشاركة والحضور والتفاعل.

وأعرب المشاركون عن أهمية الدورات التدريبية والمهارات الادارية المكتسبة مؤكدين أنها اضافت لهم خبرات جديدة ومنوعة على مستوى المسؤوليات الادارية فالعلوم الادارية باتت اليوم من اهم العلوم الواجب على كل اداري الاطلاع عليها وتعلمها.

 

 

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار