فعاليات استذكرت الماضي وحاكت الابداع والابتكار...

كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي وبرنامج إنجاز

يحتفيان بيومي الوطن والشهيد

 

 

29.11.2017

 

وسط أجواء سادتها روح الانتماء والولاء لتراب الوطن، والفخر بدماء شهدائه، والالتفاف حول قادة وحكام دولة الإمارات العربية المتحدة،  اختتمت كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي صباح أمس، برنامج احتفالات الكلية باليوم الوطني السادس والأربعين لاتحاد دولة الإمارات ويوم الشهيد، بحفل كبير أقيم تحت رعاية كريمة من السيد جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية، وشهده الدكتور محمد عبد الرحمن مدير الكلية وعمداء الكلية وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وحشد كبير من الطلاب والطالبات، احتفالا وابتهاجا بهذه المناسبتين الغاليتين على قلوب الجميع.

وحرصت الكلية على تنويع مظاهر الاحتفال والجمع بين فعاليات الفرح والبهجة الوطنية وبين ابراز الابتكار الطلابي من خلال معارض خصصت لعرض المشاريع والافكار الابتكارية، كما حرصت ادارات الكلية والهيئتين الإدارية والتدريسية والطلبة، على الوقوف دقائق للدعاء للشهداء والاشادة بتضحياتهم التي تمثل نماذج مشرفة ومضيئة في تاريخ الامارات.

وبهذه المناسبتين العظيمتين رفع سعادة الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها ، مؤكداً حرص كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي على أن تكون جزءاً من المشهد الاحتفالي، تثمينا للدور الخالد والإنجاز الفريد للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وجميع الشيوخ الذين شيدوا الاتحاد الإماراتي الذي يحتذى به بفضل الله ثم بالجهود الخلاقة والمبدعة والمخلصة للقيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

مؤكدا أن يوم الاتحاد هو يوم فخر وعزة بوحدة البيت الاماراتي وانجازات هذا البلد العظيم المعطاء، وأن الطلبة عليهم أن يتعلموا منها الكثير وأن يدركوا معنى وقيمة العمل الجاد والعطاء والاخلاص للوطن والحرص على الإبداع والريادة في شتى المجالات، لأن تحقيق طموحات المستقبل تعتمد على عقولهم وسواعدهم ويجب أن يتفوقوا ويجتهدوا ليقودوا التنمية في بلادهم إلى الصفوف الأولى دائما.

ولفت سعادته إلى أن كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي بكافة طلبتها وموظفيها، ومدرسيها حريصة دائما وأبدا على إحياء هذه المناسبة الخالدة والغالية على قلوب كل من وطأت قدمه هذه الأرض الطاهرة.

ابداع وابتكار

بدأت مراسم الحفل بعزف النشيد الوطني، واشتمل الحفل على جملة من العروض الفنية التي تؤكد على روح الانتماء وحب الوطن، كما تضمنت فعاليات الحفل إلقاء قصائد شعرية في حب الإمارات السبع وقادتها وتخليدا لروح شهداء الوطن الأبرار الذين نصروا الحق وأزهقوا الباطل، فضلا عن  عرض مسرحي من تنفيذ طالبات برنامج إنجاز يؤكد على أهمية العمل الجاد والالتزام والخلاص في بناء الوطن ورفعته، كما شهد الحفل حضور الشاعر الإماراتي محمد الفضلي الذي قدم قصيدته بعنوان "أبشرك سيدي" واختتمت فقرات الحفل برقصات شعبية على أنغام وطنية نفذتها فرقة المزيود الحربية الإماراتية.

كما نظم برنامج إنجاز بفرعيه بدبي والفجيرة معرض الإبداع والابتكار الذي تضمن مجموعة من الابتكارات الالكترونية من تنفيذ طالبات البرنامج، كما نظمت الطالبات معرض الـ ( (3D بعنوان سينما زمان الذي يجسد 7 مناطق سياحية في الإمارات السبعة.

وفي ختام الحفل قام الدكتور محمد عبد الرحمن بتكريم كافة الجهات المشاركة باحتفالات اليوم الوطني ويوم الشهيد.

ويأتي هذا الحفل ضمن البرنامج الاحتفالي الذي بدأت فعالياته منذ يوم الأحد الفائت، حيث تخلل البرنامج العديد من الفعاليات الاحتفالية، كإقامة وورش فنية وتراثية من إعداد وتنفيذ طالبات الكلية فضلا عن تنظيم ندوات ثقافية ومحاضرات تبين أهمية الشهادة في بناء الأوطان والمجتمعات.

العودة إلى قائمة الأخبار