مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي الدكتور محمد عبد الرحمن:

برنامج التعددية الثقافية خطوة متميزة في إعداد سفيرات للإمارات

والعالم العربي والاسلامي ينقلن رسائل التسامح والاعتدال

 

 

28.02.2017

ثمن الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي الدور الذي يلعبه برنامج التعددية الثقافية والقيادة في إعداد طالبات سفيرات لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي و الإسلامي، ينشرن مفاهيم التسامح والاعتدال واحترام الآخر الراسخة فيهن ويستعرضن في حواراتهن أصالة الثقافة والتراث الإماراتي والعربي والإسلامي، متوجها بخالص الشكر والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، على إتاحة سموه هذه الفرصة الرائعة أمام بناتنا وتوفير كافة السبل من أجل راحة الطالبات المشاركات حتى يتفرغن للتحصيل العلمي والاستفادة من فعاليات البرنامج.

وأوضح الدكتور عبد الرحمن أن الكلية بدأت بالمشاركة في برنامج التعددية الثقافية منذ العام 2010 بموجب اتفاقية تم توقيعها بين الكلية وكلية آل مكتوم، وبقيت حريصة على المشاركة في كل عام، حيث بلغ عدد الطالبات المشاركات منذ العام 2010 (44) طالبة من برنامجي البكالوريوس والدكتوراه، وتشارك الكلية هذا الشتاء من خلال الطالبتين روضة صلاح سالم سالمين بلال الفلاسي، والطالبة/ آمنة عبيد سالم برمان المزروعي. مؤكدا على  أن الكلية تحرص دائما على المشاركة فاعلة في البرنامج من خلال ترشيح نخبة من الطالبات المتميزات في كافة المجالات سواء من طالبات البكالوريوس ومن طالبات الدراسات العليا، يتم ترشيحهن على أساس علمي تم وضعه من خلال ما تم اكتسابه من المشاركات السابقة، وذلك بغية المساهمة الفاعلة في تحقيق الهدف المرجو من البرنامج، حيث تم العمل على تشكيل لجنة متابعة داخلية تختص بتقييم أداء الطالبات والاطلاع على ملفاتهن ومدى انتظامهن خلال العام الدراسي، بعد ذلك يتم إخضاع الطالبات المترشحات إلى مجموعة من الاختبارات من ضمنها إختبار مستوى اللغة الانكليزية ، كما يتم تقديم دورات تدريبية في نفس البرامج والتخصصات التي يتم طرحها في برنامج التعددية.

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار