37 خريجة تم توظيفهن خلال ثلاث أشهر...

كلية الدراسات الإسلامية وكليات التقنية بالفجيرة

ينظمان لقاء مفتوحا مع خريجات برنامج إنجاز للوقوف على آخر مستجدات التوظيف

 

 

 

26.04.2016

انعقد صباح أمس في مبنى كليات التقنية العليا بالفجيرة اللقاء المفتوح الخاص بخريجات برنامج "إنجاز في التأهيل لسوق العمل" فرع الفجيرة الذي نظمته كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي بالتعاون مع كليات التقنية العليا، لمتابعة آخر مستجدات التوظيف بعد اللقاء الذي إنعقد سابقا في بداية العام الجاري للرد على استفسارات الخريجات وأولياء أمورهن بشأن عدم توفر فرص عمل ملائمة لهن في إمارة الفجيرة.

وحضر فعاليات اللقاء معالي سعيد الرقباني مستشار حاكم الفجيرة رئيس كلية الفجيرة، والدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، والاستاذة رقية الجناحي رئيس قسم القبول والتسجيل في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، إضافة إلى عدد كبير من خريجات وطالبات البرنامج.

افتتح الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن اللقاء بالترحيب بالحضور وتوجيه الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على مبادرته الكريمة " أبشر" التي كانت السبب في ولادة برنامج إنجاز الذي تبناه معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، وبالشكر الموصول لجميع الجهات الرسمية وغير الرسمية التي لا تتوانى في توفير كافة السبل التي من شأنها تذليل العوائق أمام منتسبات البرنامج، لافتا إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار التواصل والمتابعة المستمرة مع الطالبات والخريجات على حد سواء، ضمن السياسة التي تنتهجها الكلية بتوجيه من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية في إبقاء قنوات التواصل مفتوحة بين الطالبات وإداراتهن للوقوف على كافة العوائق والعمل على تذليلها، مؤكدا أن الكلية كانت قد اتخذت العديد من الإجراءات التي من شأنها حل المشكلات التي واجهت الخريجات سابقا، حيث استطاعت الكلية توظيف 37 خريجة خلال ثلاث أشهر أي بعد الاجتماع المنعقد سابقا، حيث تم العمل على تقليص عدد الخريجات غير الموظفات إلى ما يقارب 40% ، كما شهد الاجتماع تقديم 11 طلب توظيف من قبل الخريجات الحاضرات، وأشار الدكتور عبد الرحمن إلى أن  ذلك تم من خلال اجراء اتصالات موسعة مع كافة المؤسسات الحكومية والخاصة، فضلا عن العمل على إعداد قاعدة لبيانات تبين ظروف الطالبات وأماكن تواجدهن.

كما دعا الدكتور عبد الرحمن الخريجات إلى قبول كافة الفرص المقدمة لهن سواء من القطاع العام أو الخاص، وأن يثقن أكثر بالقطاع الخاص في الدولة الذي بات منافسا قويا في السوق من خلال ما يتم تقديمه من قبلهم من حوافز وأنظمة تراعي تطبيق كافة القوانين واللوائح التي ينص عليها قانون العمل بالدولة، فضلا عن مراكز التدريب والتأهيل التي يوفرها هذا القطاع.

من جانبه أكد معالي سعيد الرقباني على التزام دائرة الموارد البشرية في الفجيرة بتأمين كافة المواصلات لجميع الخريجات الراغبات في العمل بإماراتي دبي وأبوظبي، معبرا عن سعادته الكبيرة بهذا اللقاء للوقوف على كافة العوائق التي تواجه الخريجات والعمل على تذليلها، وشدد على أن النجاح لا يأتي فقط بالحضور وحفظ المناهج المقدمة، وإنما يأتي من خلال المتابعة الحثيثة من قبل الطالبات أنفسهن بعد التخرج لكل ما يستجد في ميدان العمل لمواكبة هذا التنافس الشديد، والتطور السريع لسوق العمل، والقدرة على تقدير الذات والتفكير الإيجابي، مشيرا إلى أن برنامج إنجاز هو فرصة ذهبية أتاحها معالي جمعة الماجد للمواطنات ممن لم يتسنى لهن متابعة تحصيلهن العلمي، ولا يسعنا إلا أن نتوجه لمعاليه بالشكر على هذه المبادرة التي تعكس مدى أيمانه بالمرأة الإماراتية ودورها الفاعل في بناء الوطن والمجتمع.

وفي ختام اللقاء أستمع معالي سعيد محمد الرقباني والدكتور محمد عبد الرحمن إلى جميع آراء ومقترحات الخريجات والمعوقات التي تواجههن ، ووعدوا بتيسير أمور الطالبات وحل جميع المشاكل وتنفيذ كافة المقترحات مؤكدين على أن يكون هناك اجتماعات دورية معهن لمناقشة أمورهن ومشاكلهن والوقوف على آرائهن في تطوير البرنامج ومخرجاته التعليمية.

يشار إلى أن برنامج إنجاز الفجيرة يشهد إقبالا كبيرا من قبل الراغبات في الالتحاق لصفوف الدارسات، حيث استقطب البرنامج منذ فتح باب التسجيل بتاريخ 17-4-2016 م 73 طالبة وسيبدأ العام الدراسي في شهر سبتمبر القادم، حيث اعتمدت إدارة البرنامج خطة دراسية جديدة من خلال إضافة فصل دراسي رابع مدة كل فصل 18 أسبوعاً، حيث يحرص البرنامج على إكساب الطالبات المهارات الأساسية كمهارات العمل والحاسوب والمهارات الرياضية ومهارات اللغتين العربية والإنجليزية، فيما يقتصر الفصل الدراسي الرابع على إعداد الطالبات لمساق التدريب العملي وإلحاقهن بالشركات والمؤسسات المساهمة بعملية التدريب والإعداد لسوق العمل.

 

العودة إلى قائمة الأخبار