بالتعاون بين "التقنية" و "كلية الدراسات الإسلامية والعربية"

- ناصر الهاملي يشهد  تخريج الدفعة الرابعة من برنامج "إنجاز" لتأهيل المواطنات لسوق العمل.

- جمعة الماجد يدعو الخريجات لمواصلة دراستهن في كليات التقنية متكفلاً براتب شهري لتشجيعهن

 

 

26.03.2019

شهد معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين رئيس مجمع كليات التقنية العليا،  حفل تخريج برنامج "إنجاز" لتأهيل المواطنات لسوق العمل، دفعة العام 2018/2019 بحضور معالي سعيد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة، ومعالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية، وسعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور محمد عبدالرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، وذلك بمقر كليات التقنية العليا في الفجيرة. حيث تم الاحتفاء بالخريجات البالغ عددهن 228 خريجة، في إطار البرنامج الذي يأتي ثمرة شراكة بين كليات التقنية العليا وكلية الدراسات الإسلامية والعربية.

وأكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي في كلمته، أننا نحتفل بتخريج دفعة جديدة من برنامج "إنجاز" لتأهيل المواطنات لسوق العمل،  مثمنين جهود ودعم معالي جمعة الماجد لبرنامج "إنجاز"، فمعاليه شخصية وطنية ذات بصمات خالدة في المجال التعليمي والثقافي والخيري يؤمن بالعلم والتعليم وبالعطاء الإنساني، وهو أحد رجالات الدولة المخلصين والمساهمين في مسيرة بناء الاتحاد، معبراً عن فخره بالشراكة بين كليات التقنية العليا وكلية الدراسات الإسلامية والعربية والعمل الدائم معاً لتطوير البرنامج لما فيه صالح بناتنا الطالبات.

وأضاف معاليه، أن التعاون بين  كليات التقنية العليا و كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدأ منذ العام 2013 لدعم فتيات الإمارات وتمكينهن بالمهارات الوظيفية من خلال برنامج "إنجاز  والذي يعكس الحرص على توفير فرص تعليم لكل إنسان إماراتي وفق توجهات قيادتنا الحكيمة التي تؤكد دائما أن كل عنصر إماراتي هو إضافة للوطن، وأن كافة الطاقات البشرية الإماراتية يجب أن تستثمر في مسيرة التنمية، مؤكداً أن كليات التقنية ستبقى داعمة لكل مبادرة تعزز من تنمية الكفاءات الوطنية ومن التوطين في القطاعين العام والخاص، وذلك في ظل تبني الكليات لمبدأ "التعليم للجميع" ضمن خطتها الاستراتيجية، والمعني بتوفير فرص تعليم لكل أماراتي وإماراتية يرغب في مواصلة مسيرته التعليمية وامتلاك المعرفة والمهارة للانطلاق نحو سوق العمل مع التركيز على توجيههم نحو الابتكار وريادة الأعمال.

من جانبه عبر معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية عن خالص الشكر للقيادة الرشيدة لدعمها  اللامحدود للتعليم والمتعليمن، مؤكداً سعادته بتخريج الدفعة الرابعة من برنامج "إنجاز" للتأهيل لسوق العمل، والذي يأتي متماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة الحريصة على الارتقاء بمستويات أداء أبناء وبنات الوطن، حيث يقدم البرنامج المعارف والتدريبات التي تمكن الدارسات من الالتحاق بسوق العمل في القطاعين العام والخاص، مشيراً الى نجاح البرنامج حتى الآن في تخريج (1088) خريجة، والتعاون مع (126) مؤسسة حكومية وخاصة لتوظيف الخريجات .

ودعا معالي جمعة الماجد الخريجات الى عدم انتظار الوظيفة وأن يعملن على تبني مشاريعهن الخاصو لأننا بحاجة لنساء قياديات في العمل والعمل، موجهاً إياهن لمتابعة دراستهم الجامعية في كليات التقنية العليا بموجب الشراكة بين الطرفين، ومؤكداً أنه سيتكفل بصرف راتب شهري بقيمة ألفي درهم للخريجات اللواتي سيواصلن تعليمهن الجامعي وذلك طوال فترة الدراسة، مثمناً التعاون مع كليات التقنية العليا ومختلف مؤسسات العمل في دعم نجاح البرنامج وتوظيف الخريجات.

هذا وعبرت الخريجات في كلمتهن خلال الحفل، عن شكرهن للقيادة الرشيدة لتوجيهاتها ودعمها الدائم لجهود تعليم وتطوير المواطنين، مثمنات أيضاً دعم معالي جمعة الماجد الشخصية الوطنية المعطاءة والمشجعة للتعليم، كما عبرن عن شكرهن لكل من ساهم في نجاحهن وتخرجهن من "إنجاز" والتحاقهن بسوق العمل، وأشارت الخريجات الى ما تعلمنه من البرنامج من مهارات اللغتين العربية والانجليزية، و الرياضيات و مهارات العمل التخصصية على مستوى إدارة المكاتب والموارد البشرية و خدمة العملاء و تقنية المعلومات، مشيرات الى سعادتهن بالتخرج الذي فتح أمامهن أبواباً جديدة في الحياة ودفعهن لتطوير مهاراتهن واستثمار طاقاتهن في خدمة المجتمع.

وفي الختام قام معالي ناصر الهاملي ومعالي سعيد الرقباني يرافقهما معالي جمعة الماجد وسعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي والدكتور محمد عبدالرحمن، بتكريم الخريجات وتوزيع شهادات التخرج عليهن.

هذا ويذكر أن كليات التقنية العليا وتعاونت مع كلية الدراسات الإسلامية والعربية منذ العام 2013 على تنفيذ برنامج "إنجاز " لتأهيل المواطنات لسوق العمل، وهو برنامج أكاديمي مهني يطبق في دبي والفجيرة ، ويهدف لتزويد المواطنات من حملة شهادة الثانوية العامة بالمعارف والمهارات للازمة لتمكينهن من الالتحاق بسوق العمل، وقد عملت كليات التقنية وكلية الدراسات معاً لأجل تطوير البرنامج ليشمل تخصصات متعددة منها إدارة المكاتب و الموارد البشرية وخدمة العملاء و تقنية المعلومات ، وذلك وفقاً لاحتياجات سوق العمل بما يدعم توظيف الخريجات.

 

العودة إلى قائمة الأخبار