توصية بمقررات أكاديمية في الاقتصاد الإسلامي

 

 

25.04.2015
أوصى المشاركون في ندوة إدارة المال والأعمال في السنة النبوية الشريفة بفتح مراكز ثقافية وقنوات فضائية، واعتماد مقررات أكاديمية في الاقتصاد الإسلامي، تدرس في المؤسسات التعليمية، والاستفادة من السنة النبوية في كل مجالات العمل الإداري، بحثاً تأصيلياً وتطبيقاً عملياً، وأيضاً العمل على إقامة دورات فقهية وأخلاقية في مجال التسويق المالي.

 وتضمنت التوصيات إنشاء موسوعة أحاديث المال والأعمال، وضرورة السعي من أجل تأسيس مراكز بحثية عالمية متخصصة تعنى بإدارة المال والأعمال، فضلاً عن إنشاء جوائز عالمية تمنح للكتاب والباحثين، واتخاذ كل التدابير اللازمة لتمية روح التعاون والتكامل الاقتصادي، في إطار من العلاقات الاقتصادية الدولية المتوازنة، وصولاً إلى صناعة السلام العالمي والتعايش السلمي.

جاء ذلك على هامش اختتام فعاليات الندوة في دورتها السابعة صباح أمس الأول، التي استمرت على مدار ثلاثة أيام متتالية تحت عنوان« إدارة المال والأعمال في السنة النبوية» في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، حيث أقرت 13 توصية، تسعى في أن يتم تطبيقها في كل المؤسسات المالية في دولة الإمارات والعالم الإسلامي أجمع.

نجاح

وقال الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي لـ«البيان» إن الندوة حققت أهدافها بنجاح باهر، ظهر ذلك من خلال الحضور اللافت الذي شهدته الندوة، علاوة على نوعية الأبحاث، التي قدمت واختيرت بعناية فائقة ومصداقية. وأضاف أن الكلية تعتزم إدراج هذه الأبحاث في السلك الأكاديمي للكلية خاصة بعد أن تم طباعتها ليستفيد منها الباحثون والطلبة في هذا المجال..

مشيراً إلى أن الندوة شهدت حضوراً لافتاً من قبل مختلف مصارف الدولة. وانعقدت الندوة التي طرحت 25 بحثاً محكماً، انسجاماً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، «دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي»، وبتوجيه من رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي جمعة الماجد..

وتنظمها الأمانة العامة لندوة الحديث الشريف التابعة لكلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي، برعاية ذهبية من مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وجمعية الاتحاد، ورعاية فضية من شركة البداد العالمية، ورعاية برونزية من مؤسسة محمد عمر بن حيدر للأعمال الخيرية..

وشركة الهزار للإنتاج التلفزيوني، ومطاعم ليالي البرز، وتشارك شبكة قنوات دبي الندوة بصفتها شريكاً إعلامياً من خلال تغطية كل فعاليات الندوة من قبل الوسائل الإعلامية، التي تعمل تحت مظلة مؤسسة دبي للإعلام.

وكرم مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي أعضاء الأمانة العامة للحديث الشريف، بعد الانتهاء من قراءة التوصيات، إضافة إلى تكريم كل اللجان العاملة والطلبة المشاركين في الندوة.

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار