53 منهم من المواطنين والمواطنات...

كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي تعتمد

 قبول 72 طالبا وطالبة في الماجستير والدكتوراه

 

 

24.09.2017

 

اعتمد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي معالي جمعة الماجد 72 طالبا وطالبة تم قبولهم في برنامجي الدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه للعام الجامعي الجاري 2017-2018م، منهم 53 طالبا وطالبة من المواطنين والمواطنات والباقي من دول مجلس التعاون الخليجي، وجاءت الأرقام تفصيلا: ( 31 طالبا في برنامج ماجستير الشريعة الإسلامية، 4 طلاب في ماجستير اللغة العربية، و17 طالبا في برنامج الدكتوراه في الشريعة الإسلامية) كما تم اعتماد قبول( 8 طالبات في ماجستير الشريعة الإسلامية و6 طالبات في ماجستير اللغة العربية، و3 طالبات في الدكتوراه بالشريعة الإسلامية و3 طالبات في الدكتوراه باللغة العربية وآدابه).

من جانبه رحب الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير الكلية بالدفعة الجديدة وبالإقبال الذي شهدته عمادة الدراسات العليا من قبل الطلبة الذكور بعد أن فتحت الكلية أبوابها هذا العام لقبولهم لأول مرة في برنامجي الماجستير والدكتوراه منذ تأسيس البرنامج وقال :" حرصت الكلية على اختيار نخبة من المواطنين والمواطنات ومن أبناء دول مجلس التعاون الخليجي من الطلبة المتميزين في مرحلتي البكالوريوس والماجستير بتخصصي الدراسات الإسلامية واللغة العربية، الذين سيتم تدريسهم تحت إشراف أساتذة متخصصين في علوم الشريعة واللغة العربية وآدابها ، فضلا عن نخبة من الأساتذة من الذين يتم استضافتهم والتعاون معهم من خارج الكلية، من أجل رفد المجتمع الإماراتي بكفاءات تربوية وأكاديمية وطنية رائدة على مستوى الدولة والخليج العربي"، وأضاف إن كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي تعد واحدة من أوائل المؤسسات الأكاديمية التي وضعت على عاتقها تعزيز مكانة اللغة العربية ونشر تعاليم الدين الإسلامي المعتدل، فضلا عن الدور الذي تلعبه كواحدة من المؤسسات التي تسهم إسهاما كبيرا في تعزيز مكانة المرأة الإماراتية من خلال إتاحة الفرصة لها لإتمام دراستها حتى الحصول على درجة الدكتوراه، وتعمل على تأمين كافة السبل الكفيلة بتسهيل عملية التحصيل العلمي للدارسين، ولا تكتفي الكلية بذلك فحسب بل تتيح المجال للخريجين من برنامج الدراسات العليا أن يكونوا ضمن فريق أعضاء الهيئة التدريسية العامل في الكلية، مؤكدا على أن الكلية عملت منذ الصيف الماضي على تجهيز الكلية بكل احتياجات البحث العلمي لاستقبال الدفعة الجديدة من قاعات دراسية ومكتبة مركزية تضم أكثر من 73 ألف كتاب متنوع ومتخصص إضافة إلى أكثر من 4000 دورية كما ترتبط المكتبة بمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث الذي يضم موسوعة من المراجع  المتنوعة التي توفر للباحثين ومشرفيهم فقاعدة بيانات متنوعة، فضلا عن ما توفره الكلية من وسائل تسهيل عملية البحث العلمي من خلال تزويد الطلبة بوسائل تعليمية تكنولوجية متطورة من خلال توفير قاعدة بيانات إلكترونية يستطيع الباحث التزود بما يريده من مراجع تدعم مسيرته البحثية.

وأوضح الدكتور عبد الرحمن إنه يوجد حاليا 86 طالبة في مرحلة تحضير الرسائل العلمية منهن 36 طالبة في مرحلة الماجستير و50 طالبة في مرحلة الدكتوراه في تخصصي الشريعة الإسلامية واللغة العربية وآدابها، وبذلك يصل مجموع طلبة الدراسات العليا الدراسات العليا في الكلية إلى 158  طالبا وطالبة في برنامجي الماجستير والدكتوراه لتخصصي الشريعة الإسلامية (الفقه وأصول الفقه) واللغة العربية وآدابها (الأدب والنقد اللغة والنحو) ليزيد العدد عن العام الجامعي الماضي إلى 53 طالبا وطالبة.

كما بلغ عدد المتخرجات من برنامج الدراسات العليا حتى الآن 205 طالبة منهن 167  من برنامج الماجستير و38 من برنامج الدكتوراه.

كادر

يشار إلى مجلس أمناء الكلية قد اعتمد فتح باب القبول للطلبة الذكور للالتحاق ببرامج الدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه لأول مرة بعد أن كانت مقتصرة على الإناث حيث يذكر أن كلية الدراسات الإسلامية والعربية افتتحت قسم الدراسات العليا في العام 1996م، وخرجت أول خريجة في دولة الإمارات حملت درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية تخصص فقه في العام 2000م،  كذلك قامت بافتتاح برنامج الماجستير في اللغة العربية بالعام 2003م،وتم منح درجة الماجستير لأول خريجة بدولة الإمارات في اللغة العربية بتخصص لغة ونحو في العام 2006م.

وفي العام 2005م افتتح برنامج الدكتوراه، ومنحت الكلية أول درجة دكتوراه  في الدراسات الإسلامية تخصص فقه إسلامي وأصوله في العام 2011م، وفي العام 2012م منحت أول درجة الدكتوراه في اللغة العربية بتخصص لغة ونحو.

 

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار