بمشاركة 43 مشروعا طلابيا

طالبات برنامج إنجاز ينظمن الدورة الثانية من "أنامل إماراتية"

 

 

24.05.2016

نظم برنامج "إنجاز للتأهيل إلى سوق العمل" بفرعيه دبي والفجيرة، معرض "أنامل إماراتية" في دورته الثانية، الذي أقيم في كليات التقنية العليا للطالبات بالفجيرة، برعاية كريمة من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي.

 وكان في افتتاح المعرض معالي جمعة الماجد، ومعالي سعيد الرقباني المستشار الخاص لحاكم إمارة الفجيرة، رئيس جمعية الفجيرة الخيرية، و الدكتور محمد أحمد عبدالرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية و العربية بدبي، و الدكتور عبد الله السيويجي مدير كلية التقنية بالفجيرة، ومحمد الملا نائب رئيس جمعية الفجيرة الخيرية، وعلي بن عباد مدير عام جمعية الفجيرة الخيرية، خليفة مطر الكعبي رئيس مجلس إدارة غرفة الفجيرة.

وقص معالي جمعة الماجد شريط الافتتاح وقام بجولة على كافة أجنحة المعرض الذي ضم 43 مشروعا انتاجيا لأكثر من 60 طالبة، مزجت بين الماضي والحاضر بما يلبي احتياجات كافة أفراد الأسرة، وتنوعت ما بين مشاريع تجارية خاصة بالطالبات ، و مشاريع ضمن متطلبات مادة مهارات العمل التي تقوم على  تشجيع الطالبات على تأسيس المشاريع خاص بهن و ما هي طرق العرض المثلى و المجالات التي يجب تغطيتها عند عرض المشروع للحصول على الدعم المالي و المعنوي من الجهات المختصة و التي تدعم المشاريع الصغيرة و المتوسطة.

وأبدى معالي جمعة الماجد إعجابه بكافة أقسام المعرض وثمن كافة الجهود المبذولة من قبل الطالبات والقائمين على المعرض، كما حث الطالبات على مواصلة إنتاجهن والعمل الدائم واستغلال كافة الموارد والطاقات لديهن، فضلا عن استغلال مواهبهن وهوياتهن وتطويرها إلى وسيلة لتأسيس مشاريع ربحية، مؤكدا على أن إدارة البرنامج لن تتوانى عن تقديم الدعم لهن بكافة السبل المتاحة.

من جانبه قال الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي: " نعول كثيرا على معرض أنامل إماراتية ونحرص كل الحرص على تنظيمه، حيث استطعنا هذا العام أن نحقق قفزة نوعية من خلال تضاعف عدد المشاريع المشاركة إلى الـ41 مشروعا بدلا من 15 مشروع شاركت الدورة الماضية، وهذا يدل على نجاح فكرة وأهداف المعرض المرسومة".

  وأوضح الدكتور عبد الرحمن أن الهدف الرئيس من تنظيم معرض أنامل هو اكتشاف مواهب الطالبات والعمل على دعمها ورفع مهارات التواصل لديهن،  وتعزيز أخلاقيات العمل والقدرة على إدارة التحديات الوظيفية بنجاح، و كيفية التفاعل مع المجتمع المحيط و تعزيز المشاركة المجتمعية لديهن.

و تنوعت المشاريع الـ 43 المقدمة ما بين أشغال يدوية، و فن الديكوباج (تزين المداخن)، و صناعة البخور و العطور ، اضافة إلى الأكلات الشعبية، و صناعة الحلويات، و تزيين الدفاتر و العديد من المشاريع المتنوعة.

وفي ختام فعاليات المعرض تلقى معالي جمعة الماجد هدية تذكارية من عمل الطالبات المشاركات حملت رسالة شكر وعرفان، وتقديرا منهن لعطاءات معاليه الكريمة وحبه لفعل الخير.

 

العودة إلى قائمة الأخبار