408 جهاز كومبيوتر وسبورات تفاعلية ذكية,,,

كلية الدراسات الإسلامية تنتهي من تطوير البنية التحتية

لبرنامج إنجاز لتأهيل المواطنات بفرعيه دبي والفجيرة

 

 

22.09.2016

أوضح الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي أن الكلية كانت على استعداد تام لاستقبال هذا العدد الكبير الذي استقطبه برنامج إنجاز لتأهيل المواطنات إلى سوق العمل بفرعيه دبي والفجيرة هذا العام، حيث انتظم نحو 647 طالبة في مقاعد الدراسة بعد توقف قبول طلبات التسجيل أمس، كما وصل عدد الطالبات المستجدات إلى 336 طالبة منهن 176 طالبة في فرع الفجيرة، و160 طالبة في فرع دبي، وتعتبر هي الدفعة الأكبر منذ تأسيس البرنامج في العام 2013م، وأكد أنه قد تم الانتهاء بالتعاون مع كليات التقنية العليا وبتوجيه من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات من كافة عمليات تطوير البنية التحتية للبرنامج سواء في دبي أو الفجيرة من خلال استحداث عددا من القاعات الدراسية الإضافية، التي تم تجهيزها بأحدث تقنيات العملية التعليمية، حيث وصل عدد القاعات إلى 29 قاعة بفرعي البرنامج، تم تجهيزها بسبورات تفاعلية وجهاز عرض، فضلا عن (408) جهاز كومبيوتر لكل طالبة، مجهزة بنظام معلومات للطالبة إلكترونيا، عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج،  وبريد إلكتروني خاص لكل طالبة، بالإضافة إلى تطبيقات أوفيس.

كفاءات

 وأضاف أنه تم العمل على استقطاب 33 مدرسا بكفاءات متخصصة في مهارات الحاسوب ومهارات العمل واللغتين الإنكليزية والعربية والرياضيات، كما تكفل الكلية بكافة أعباء نقل الطالبات من وإلى بيوتهم من جميع إمارات الدولة وبالمجان، و قد افتتحت الكلية أمس (كافتيريا) تسهم في تقديم الخدمات للطالبات من خلال توفير المشروبات الساخنة والوجبات السريعة بأسعار رمزية.

وأشار الدكتور عبد الرحمن إلى أن إدارة البرنامج  تعمل على نحو مستمر للتأكد من توفير البنية التحتية التقنية بأحدث المواصفات لكافة القاعات الدراسية ، وتمكينها من الوصول إلى الخدمات والموارد الإلكترونية وتحقيق الاستفادة القصوى منها، كما تعمل الإدارة على توسيع واستقطاب جميع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة عن طريق توقيع مذكرات تفاهم وتعاون من خلال قسم متخصص بفتح خطوط الاتصال مع كافة المؤسسات العاملة بالدولة لتأمين فرص عمل تلائم خريجات البرنامج وهن على مقاعد الدراسة.

لافتا إلى أن كلية الدراسات الإسلامية والعربية وبالتعاون مع كليات التقنية العليا، تسعى بشكل دائم لتوفير بيئة تعليمية مشوقة ومحفزة للطالبات، بما يتماشى مع احتياجات لسوق العمل المحلي، وتمكينهن من تحقيق التميز والقدرة على الإبداع والابتكار.

يشار إلى أن برنامج إنجاز هو ترجمة لمبادرة "أبشر" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وتتبناه كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي بالتعاون مع كليات التقنية العليا بموجب الاتفاقية المبرمة في سبتمبر 2013م، بهدف دعم وتطوير القوى البشرية المواطنة، والرقي بقدراتها المهنية، وتهيئة المناخ الملائم لإكساب المواطنات اللاتي لم يتسنى لهن متابعة تحصيلهن العلمي المهارات الخاصة بسوق العمل، ورفده بخريجات مؤهلات قادرات على أخذ دورهن في بناء اقتصاد الامارات.

 

العودة إلى قائمة الأخبار