كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي

 تنظم فعالية اليوم الصحي تحت عنوان" صحتي سر سعادتي"

 

18.05.2015
تحت عنوان " صحتي سر سعادتي " نظمت طالبات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، وبإشراف من قسم الأنشطة والفعاليات في إدارة شؤون الطالبات، وبالتعاون مع المستشفى الدولي الحديث بدبي، اليوم السنوي للصحة العامة في الكلية، شارك فيه طالبات وطلاب الكلية وجميع أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية، وتضمن اليوم ورش عمل من إعداد طالبات الكلية تقدم رسائل توعوية عن الصحة الجسدية، إضافة إلى تخصيص أقسام للفحوصات والاستشارات الطبية، فضلا عن مجموعة من المحاضرات التثقيفية على مدار اليوم.

وكان قد افتتح سعادة الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي اليوم الصحي، وقال:" تأتي هذه الفعالية تكاملا مع مجموعة الأنشطة والحملات التي تقوم بها الكلية  في كل عام من أجل تعزيز الوعي العام بالأمراض العصرية لدى فئات المجتمع المختلفة وخاصة طالبات الكلية، بهدف الحفاظ على الصحة العامة وتشجيعهن على إجراء الاختبارات الدورية الضرورية، وهذا ما يتطلب تعاون وتضافر كل الجهود لمواجهة تحدياتها والعمل على الوقاية منها" لافتا إلى أن هذا النوع من الفعاليات يعكس إبداعات الطلاب والطالبات في الكلية، وهو مدعاة للفخر والاعتزاز بما يحققونه من إنجازات، مضيفاً أن تنظيم مثل هذه الفعاليات يأتي من منطلق الشراكة المجتمعية والمساهمة الفاعلة في تحقيق أهداف الدعم الصحي والتوعية الصحية بين الكلية وجميع الفرق الطبية المشاركة في تنفيذ حملات وبرامج تثقيفية تنعكس إيجاباً على الصحة العامة في المجتمع.

من جانبها مسؤولة خدمة  العملاء في المستشفى الدولي الحديث أكدت على أن استجابتنا لدعوة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للمشاركة بهذا الحدث، يأتي في إطار حرص المستشفى على تعزيز المسؤولية المجتمعية، من خلال نقل تجاربها إلى المؤسسات التعليمية التي تلعب دورا كبيرا في مجال التوعية الصحية، خاصة فيما يتعلق بالأمراض النسائية، مشيرة إلى أن المستشفى قد وضعت برنامجا متكاملا يهدف إلى تقديم الفائدة القصوى للطالبات بالشكل الذي ينعكس أيجابا عليهن وعلى المجتمع كاملا.

و نظمت الطالبات معرضا مجسما يقدم شرحا عن العادات الغذائية السلبية المتبعة في مجتمعاتنا وكيفية الوقاية منها واتباع برامج غذائية سليمة، كما قدم المستشفى الدولي الحديث سلسة من المحاضرات التوعوية التي استهدفت كافة الأمراض النسائية، حيث تم التركيز على مرض سرطان الثدي من خلال تقديم شرحا كاملا عن أساليب الوقاية منه وكيفية اكتشافه والطرق الكفيلة بعلاجه.

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار