أسبوع للقراءة تحت شعار "اقرأ تَمْلِكِ المُستَقَبل"

كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي تعلن عن 5 مبادرات
 استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة
(عام 2016 م عام القراءة)

 

 

 

 

18.01.2016

أعلنت كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي عن إطلاق مبادرة "اقرأ تملك المستقبل" التي تأتي استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة، حفظه الله، في جعل العام 2016م عاما للقراءة، وستضم المبادرة تنظيم أسبوعا للقراءة وإطلاق 5 مبادرات تتضمن حزمة من الفعاليات الثقافية والمعرفية.

وقال سعادة الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي:" انطلقنا بهذه المبادرة التي ستستمر على مدار العام 2016 من حرصنا الشديد على أن نكون شركاء في كافة المحافل الثقافية والمعرفية التي تبادر إليها قيادتنا الحكيمة، حيث وجه معالي جمعة الماجد كافة الأقسام العلمية في الكلية إلى ترجمة توجيهات صاحب السمو من خلال إقامة جلسات عصف ذهني للخروج بسلسة المبادرات المطروحة،  فضلا عن توجيه كافة منسوبي الأقسام من أساتذة وإداريين وطلبة إلى الأخذ بأن القراءة سلوك حضاري وغذاء فكري ضروري للعقل البشري في كل وقت، وفي كل حين".

وأضاف سعادته بأن ما ورد في توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة، حفظه الله، وتوجيهات أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بإعداد إطار وطني شامل لتخريج جيل قارئ، وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى الثقافي والمعرفي، ما هي إلا دليل ثقافي مهم يتجه بالأمة نحو الرِّقي الثقافيّ والحضاريّ الذي يُترجم بالبحثِ العلمي الجاد والابتكار النافع والسلوك الثقافي الرصين.

5 مبادرات داخلية وخارجية

وتابع سعادته: ستُفعّل الكلية دورها الثقافي والقرائي من خلال إطلاق 5 مبادرات داخل الكلية وخارجها ستشتمل على العديد من الفعاليات، حيث وجه معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية  بدعم المكتبات المدرسية بكتب ثقافية متنوعة من خلال توزيع (5000) كتاب على مدارس مختلفة في إمارات الدولة (دبي ،الشارقة وعجمان) بالإضافة الى المراكز الثقافية (مركز الاميرة هيا للثقافة ).

  • إطلاق مشروع (كتاب الحافة) الذي يهدف إلى خلق مفهوم جديد لدى  الطالبات عن الحافلة  وربطها بالثقافة والكتاب من خلال تزويد الحافلات التي تقل الطالبات من والى الكلية بمجموعات من الكتب الثقافية يتم تداولها بين الطالبات داخل الحافة بآلية مدروسة، بهدف تعزيز ثقافة القراءة وتسهيل الوصول الى الكتب وجعلها في متناول الطالبات مما يؤدي الى النمو الفكري والمعرفي بالإضافة الى الاستثمار الامثل للوقت واستغلال وقت الفراغ .

  • الاعلان عن مسابقة (كتابة قصة قصيرة ) لتشجيع الطلاب و الطالبات على كتابة قصص توعوية قصيرة، كما سيتم طباعة كتاب سنوي يتضمن قصصا بأقلام الطلاب و الطالبات كل قصة تضم(800) كلمة تقريبا .

  • تجهيز جلسات وحلقات نقاشية خارج  القاعة الدراسية حول مجموعه من امهات الكتب وتحديد  محاور النقاش  من قبل اعضاء  الهيئة التدريسية ومناقشة هذه المحاور مع الطلاب و الطالبات، بغية  اكساب الطلبة مهارات وفنون الحوار، الى جانب اتقان اللغة العربية واستخدام المصطلحات والقواعد اللغوية الصحيحة عن طريق القراءة .

  • طباعة وتوزيع بروشورات تساعد الطلاب و الطالبات في معرفة الأسلوب الأمثل للقراءة والتلخيص وكيفية تدوين الملاحظات المهمة عند قراءة أي كتاب، بالإضافة الى تنظيم محاضرات توعوية لطالبات درجة البكالوريوس من قبل طالبات الدراسات العليا في الكلية وذلك من خلال عرض تجاربهن الغنية بالقراءة والبحث والتدوين وابراز دور اللغة العربية واهميتها لكونها المكون الاساسي للهوية الوطنية والعربية والاسلامية وهي تعتبر لغة حياة وعلم وفكر.

"إقرأ.. تملك المستقبل"

كما ستنظم الكلية أسبوعا مخصصا للقراءة سيحمل شعار" اقرأ تَمْلِكِ المُستَقَبل" الذي سيضم حزمة من الفعاليات منها:

  • زيارة الطلبة لمركز الماجد للثقافة والتراث، وزيارة مكتبة دبي العامة.

  • إلقاء محاضرات علمية من قبل أعضاء هيئة التدريس تبين أهمية الفعل القرائي في البناء الحضاري والثقافي للأمة والإنسان، وستحمل العناوين الآتية: الفعل القرائي في التراث العربي والإسلامي، - واقع الأمة القرائي ما بين التراث والمعاصرة، - مكتبتنا الثقافية إلى أين؟.

  • إقامة ورشات عمل قرائية للطلبة لتدريبهم على السلوك القرائي السليم والهادف.

  • تنظيم مسابقة (القارئ المتميز).   

 

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار