كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي

تحتفل بتخريج 665 طالبا وطالبة من المتوقع

تخرجهم للعام الدراسي 2015-2016

 

 

11.05.2016

تحت رعاية كريمة من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، قام مدير الكلية الدكتور محمد عبد الرحمن في القاعة العامة اليوم، بتخريج كوكبة من طلاب وطالبات الكلية المتوقع تخرجهم للعام الدراسي 2015-2016 ، والبالغ مجموعهم ( 665 ) منهم 51 خريجا، 614 خريجة، من قسمي الدراسات الإسلامية واللغة العربية وآدابها.

وحضر فعاليات حفل التخرج كل من الأستاذ الدكتور محمد عبد الحي عميد الدراسات العربية والإسلامية، والأستاذ الدكتور عبد الرحمن حفظ الدين عميد شؤون الطلبة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس وأولياء أمور الطلبة.

وبدأت فعاليات الحفل بالسلام الوطني وتلاوة لآيات من الذكر الحكيم، ومن ثم ألقى سعادة مدير الكلية الدكتور محمد عبد الرحمن كلمة عبر فيها عن سعادته بهذا اليوم الجميل  وعن فرحته الكبيرة في مشاركة طلبة الكلية فرحتهم في يوم تخرجهم مثمنا حرصهم الدائم ومتابعتهم المستمرة لبلوغ أعلى المراتب، وداعيا إياهم على الاتجاه إلى نحو الريادة وصناعة فرص العمل بدلاً من البحث عنها، لينطلقوا في سلسلة بناء المستقبل الذي يحتاجه الوطن منهم.

مؤكدا على أن الكلية حرصت دائما ولا تزال على توفير البيئة المناسبة والحاضنة لأبنائنا الطلبة بما يكفل تحقيق الرسالة التعليمية على الوجه الأكمل متمنيا للخريجين التوفيق والنجاح في مراحل حياتهم، مبينا أن الكلية بنت رسالتها وفلسفتها على مجموعة من الثوابت لعل أهمها تخريج طاقات بشرية مؤهلة وقادرة على التفاعل مع متطلبات الحياة العملية بقدرة وثبات ، كما أنها تعمل على تمكين طلبتها من استيعاب المتغيرات السريعة في هذا العالم والتعامل مع التطورات التقنية والاقتصادية والاجتماعية العالمية، بما يتوافق وتوجهات حكومتنا ورؤى شيوخ وحكام دولة الإمارات العربية المتحدة.

 كما توجه الدكتور عبد الرحمن بالشكر و الامتنان إلى راعي هذا الصرح العظيم معالي جمعة الماجد على عطاءه المنقطع النظير طوال 30 عاما تكللت بالنجاح والازدهار، مثمنا حرصه الدائم على متابعة منجزات أبنائه وبناته طلبة الكلية، كما ثمن سعادته دعم حكومتنا الرشيدة ممثلة بوزارة التعليم العالي على دورهم الكبير في دعم أعمال الكلية وأنشطتها.

 بعد ذلك ألقت كل من الخريجة فاطمة سيف المطوع والخريجة ليلى الشامسي كلمة الخريجون توجهن فيها بأسمى آيات الشكر والعرفان لراعي هذا الصرح معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية على رعايته الكريمة واحتضانه لأبنائه طيلة سنوات دراستهم، كما أعربن بالنيابة عن زملائهن وزميلاتهن عن مدى فرحتهم بهذا اليوم الذي جاء ثمرة جهود الكلية وأعضاء هيئة التدريس، شاكرين جميع القائمين على الكلية والعاملين فيها لسعيهم الدؤوب والذي كان له الدور الأبرز في تحقيق هدفهم المنشود.

في ختام الحفل قام سعادة سعادة مدير الكلية بتكريم جميع الطلاب والطالبات وتوزيع الهدايا التذكارية، وسط أجواء من الفرح والسعادة .

 

العودة إلى قائمة الأخبار