وقعا اتفاقية تعاون لدعم الطلبة وتعزيز البحث العلمي

 بنك دبي الإسلامي يتبرع لكلية الدراسات الإسلامية والعربية

 بـ12 مليون درهم ضمن مبادرة "عام الخير"

 

 

07.03.2017

 

وقعت كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي وبنك دبي الإسلامي اتفاقية تفاهم بهدف المساهمة في  مد جسور التعاون والتنسيق بين الطرفين والعمل على تفعيل التزامهما تجاه خدمة المجتمع في المجال الأكاديمي بالشكل الذي يخدم الصالح العام .

وتنص الاتفاقية على مساهمة "بنك دبي الإسلامي" في تمكين الطلبة والطالبات المنتسبين للكلية من خلال التبرع بمبلغ 12 مليون درهم تصرف شهريا للطلبة والطالبات، فضلا عن تبادل الخبرات والدراسات ذات العلاقة في مجال عمل الطرفين للمساهمة في دفع عجلة التقدم العلمي والبحثي.

ويأتي توقيع الاتفاقية انطلاقا من استجابة الطرفين لمبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بهدف توحيد الجهود الرامية إلى الارتقاء بخدمة الصالح العام وخدمة قضايا البحث العلمي.

وقع الاتفاقية الدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي وعبدالرزاق العبدالله رئيس إدارة خدمات الدعم المجتمعية في بنك دبي الإسلامي في القاعة العامة بالكلية بحضور عمداء و أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الكلية.

مسؤولية مجتمعية

وأكد عبدالرزاق العبدالله أن بنك دبي الإسلامي منذ اللحظة الأولى لإطلاق مبادرة عام الخير حرص على إعداد مجموعة من المبادرات التي تحقق أحد أهم أهدافه الاستراتيجية المتمثلة في خدمة المجتمع ودعم كافة المبادرات المجتمعية مع الدوائر الحكومية والخاصة في إمارة دبي بكافة الأصعدة والاتجاهات، لافتا إلى أن فتح آفاق التعاون مع الدوائر والمؤسسات التنموية و الاجتماعية  مثل كلية الدراسات الإسلامية والعربية يعد ترجمة لأهدافها في دعم المنظومة التعلمية والمساهمة في الارتقاء بها تماشيا مع توجهات مئوية الإمارات 2017 التي وضعت التعليم في مقامها الأول.

وأوضح العبد الله أن كلية الدراسات الإسلامية والعربية هي واحدة من أوائل المؤسسات التعلمية التي بنيت على الخير بفضل مؤسسها ورئيس مجلس أمنائها معالي جمعة الماجد وإدارتها المتمثلة بالدكتور محمد عبد الرحمن متوجها لهم بالشكر على الجهود المبذولة في دعم مسيرة البحث العلمي والتعليم الأكاديمي، التي قدمت للإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي نخبة من الباحثين والخريجين المتميزين في مجالي اللغة العربية والدراسات الإسلامية، فضلا عن دورها الرائد في تعزيز مكانة اللغة العربية ونشر تعاليم ديننا الحنيف بصورته الحقيقة الداعية للتسامح والاعتدال ونبذ العنف والتطرف.

شريك استراتيجي

من جانبه أكد الدكتور عبد الرحمن أن الكلية ماضية في جهودها لتعزيز علاقات التعاون مع مختلف المؤسسات في القطاعين العام والخاص للعمل سويا على ترسيخ الالتزام تجاه المجتمع، موضحا أن للكلية أكثر من 36 اتفاقية شراكة وتعاون سواء محليا أو دوليا، لافتا إلى أن بنك دبي الإسلامي يعد شريك استراتيجي مع الكلية من خلال اتفاقية التعاون المبرمة معهم في العام 2012 م التي تتعلق بدعم البحث العلمي بالكلية، وإن توقيع هذه الاتفاقية يأتي انطلاقا من حرص الكلية على تعزيز و دعم علاقات الشراكة معه و تكملة لمسيرة التعاون المستمر بين الطرفين وفقا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بضرورة التنسيق والتعاون مع كل المؤسسات لتقديم أفضل الخدمات بما يتماشى مع المكانة المرموقة التي تحظى بها الدولة في مختلف الميادين، كما توجه بالشكر إلى الإدارة العليا لبنك دبي الإسلامي لحرصهم الدائم على تعزيز قيم المسؤولية المجتمعية في المجتمع الإماراتي وعدم التردد في دعم أية فعالية أو حدث من شأنه تحقيق الفائدة للوطن والمواطن.

 

العودة إلى قائمة الأخبار