كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي تثمن مبادرة الشهر الوطني للقراءة

وتطلق سلسلة من المبادرات

 

 

03.03.2017

ثمن الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي إعلان  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله عن تخصيص شهر مارس الجاري شهرا وطنيا للقراءة مؤكد على مدى الأهمية الكبيرة التي ستحملها هذه المبادرة والتي تعد البناء الأول فوق القاعدة الراسخة التي أسس لها صحاب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله – العام الماضي بعد إعلان سموه عن العام 2016 عاما للقراءة والتي باتت كواحدة من أهم المبادرات والاستراتيجيات القرائية في العالم، لافتا إلى أن الشهر الوطني للقراءة سيكون بادرة تؤصل ثقافة القراءة لدى أبنائنا وتغرسها فيهم كأسلوب حياة وظاهرة عامة ومستدامة وأن لا تبقى القراءة هواية وترفا وإنما نشاطا أصيلا في بنية المجتمع الإماراتي، الأمر الذي سينعكس إيجابا في تكوين أجيالا من أبنائنا المثقفين ثقافة واعية ومعتدلة تنبذ كافة أشكال العنف والتطرف نتيجة للقاعدة الثقافية والمعرفية التي ستغرسها سياسة قيادتنا الرشيدة بمثل هذه المبادرات الكريمة.

معرض مجاني للكتاب

وأوضح الدكتور عبد الرحمن أن الكلية كانت ومازالت واحدة من أوائل المؤسسات التعليمية التي تضع نفسها شريكا استراتيجيا في كافة مبادرات القيادة حيث سارعت الكلية إلى تشكيل لجنة منبثقة عن لجنة الكلية الدائمة للقراءة التي شكلت العام الماضي تجاوبا مع عام القراءة، وقد كلفت اللجنة المنبثقة بتأسيس خارطة عمل مكثفة من المحاضرات وورش العمل والدورات التدريبية في كتابة الرواية ومسابقات شعرية  وورش عمل في الخط العربي ولجان قرائية بالشراكة ما بين الطلبة وأساتذتهم، حيث ستنظم الكلية في الساحة العامة تحت إشراف المكتبة المركزية معرضا للكتب التي ستوزع مجانا على الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، وستكون الكتب متنوعة بكافة التخصصات.

فضلا عن أن الكلية بصدد استضافة الدكتور الكاتب السعودي منذر القباني في التاسع من شهر مارس بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب بمناسبة مهرجان طيران الأمارات للآداب، كما ستقوم الكلية بتنظيم ما يسمى بالمنضدة القرائية على مدار أربعة أيام سيتم فيها تشكيل حلقات بحثية طلابية بإشراف أساتذة تناقش عددا من الشخصيات الأدبية والفلسفية من التاريخ العربي والإسلامي القديم والمعاصر.

ولفت الدكتور عبد الرحمن أن الكلية كان سباقة العام الفائت في العديد من المبادرات الخاصة بعام القراءة منها كتاب الحافلة وتوزيع أكثر من 10000 كتاب مجاني لعدد من المؤسسات والجمعيات وإقامة معرض للكتب المستعملة في فيستيفال سيتي، موضحا أن مبادرات وأنشطة الكلية بهذا الصدد لم ولن تتوقف.

 

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار